المسند : لا حاجة إلى إقرار نظام البصمة لضبط الدوام اليومي

 

عاتب المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الرياض الدكتور ابراهيم المسند مديري المدارس ومعلميها على عدم تفعيل الاسابيع الاولى لبداية ونهاية الدراسة وعدم استثمارها كما ينبغي وما يترتب عليها من غياب الكثير من الطلاب.

الثابت: نعمل على فتح حسابات بنكية باسم المدارس وليس المديرين

جاء ذلك خلال اللقاء الاول لمديري المدارس الحكومية والاهلية لجميع المراحل (والبالغ عددها اكثر من 1500 مدرسة) صباح يوم امس الأحد بمركز الملك فهد الثقافي بحضور مساعد المدير العام للشؤون التعليمية الدكتور محمد بن عبدالعزيز السديري ومساعد المدير العام للشؤون المدرسية سليمان المقوشي ومساعد المدير العام للخدمات المساندة عبدالمحسن الثابت ومدير الاشراف التربوي الدكتور محمد السمان ومدير الادارة المدرسية محمد اليحيى ومدير الادارات ومكاتب التربية والتعليم ومشرفي الإدارة.

واكد المسند قائلا: اننا لانحتاج الى اقرار نظام البصمة لضبط الدوام اليومي لان المعلم هو القدوة وهو الرمز. كما انه لم يصدر أي شيء حيال استخدام نظام البصمة في المدارس. وطالب مديري المدارس الى الادارة والقيادة بالمحبة ليكون جميع العاملين في المدرسة يعملون بحب وسعادة.

ونبه المسند الى ان الصلاحيات المعطاة لمدير المدرسة حول تعليق الدراسة ترتبط فيما يحدث في اطار مدرسته فقط اما ما يحدث من ظواهر طبيعية مثل الغبار والمطر فان الامر من اختصاص مدير التربية والتعليم وذلك بسبب ملاحظة اختلاف مديري المدارس في العمل بهذه الصلاحية فبعض مديري المدارس في مناطق المملكة الاخرى منح الطلاب اجازة ومدير مدرسة مجاورة لها يرى ان الامر لا يستوجب الاجازة. مما احدث اشكاليات لدى اولياء امور الطلاب.

واشار مساعد المدير العام للتربية والتعليم الدكتور محمد السديري الى ان الدولة لم تتأخر يوما في دعم التعليم منذ انطلاقته على يد المؤسس قبل 82 عاما فقد كانت الدولة تطارد الطلاب واولياء امورهم من اجل حثهم على الدراسة حتى اصبح الوضع الآن المواطن هو الذي يبحث عن التعليم فاصبح لا يوجد مكان في المملكة الا والتعليم وصل اليه.

ودعا مديري المدارس الى التركيز على معالجة الامور السلوكية لدى الطلاب وفي مقدمتها تشجيعهم على اداء الصلاة والمحافظة عليها وادائه في المدرسة بالشكل الصحيح ووضع البرامج التوجيهية للطلاب حيال ذلك. وتفعيل الارشاد الطلابي وامين مصادر التعلم ورائد النشاط في المدرسة، وصقل مثل هؤلاء وغيرهم من المعلمين ليكونوا قيادات متميزة في المدرسة. مطالبا مديري المدارس الى الاستفادة من المشرفين التربويين وخصوصا المعلمين الجدد والمعلمين الذين لديهم ملاحظات في الاداء او الانتظام في الدوام وغير ذلك من الاشكاليات. فالوزارة اقرت سبعاً من الطرق يمكن من خلالها ان تبعد الشخص غير الصالح للتعليم.

وأردف مساعد المدير العام للتربية والتعليم للشؤون المدرسية سليمان المقوشي ان الادارة فرّغت هذا العام اكبر عدد من المرشدين الطلابيين ورواد النشاط وعددهم 425 رائد نشاط وامناء مصادر التعلم. موضحا ان برنامج تكافل ليس منحا للطلاب ولكنه مساعدة تقدم للمحتاجين من الطلاب والطالبات.

وأضاف مساعد المدير العام للخدمات المساندة عبدالمحسن الثابت ان الادارة اودعت في حسابات مديري المدارس المبالغ المالية المستحقة في عدد من بنود الميزانية التشغيلية والتي تغطي النظافة والتدريب والمستلزمات التعليمية. وتابع الثابت اننا قمنا باقامة دورات لجميع مديري المدارس حول الميزانية التشغيلية وأوجه صرفها والطريقة المحاسبية لها. ونحن على اتم الاستعداد لتقديم برامج توضيحية اخرى.

واستطرد ان الادارة تسعى الى تخصيص حسابات بنكية باسم كل مدرسة وهناك مخاطبات مع وزارة المالية ومؤسسة النقد من اجل العمل على فتح حسابات للمدارس. وقد تم فتح باب النقاش والحوار بين مدير التعليم ومساعديه من جانب وبين مديري المدارس من جانب آخر.

 
المسند : لا حاجة إلى إقرار نظام البصمة لضبط الدوام اليومي  

مقالات مشابهة

حول الكاتب

شبكة أهم للأنباء الاخبار من المصدر.. قبل الجميع


 
 
 
 

أدخل التعليق